شد الأجفان العلوية والسفلية

شد الأجفان العلوية والسفلية

شارك الآن


: 1842 مشاهدات

العين نافذة الروح .. وسر كل شخص في عينيه .. فالعين تحكي حال صاحبها إن كان سعيداً أو تعيساً ..إن كان شاباً أو مسناً لأن التقدم بالعمر يُحدث ترهل في جلد الوجه بشكل عام وضعف للعضلات وحدوث ترسبات دهنية في الجفون .. وللجفون أهمية في انها تحافظ على العين من المؤثرات الخارجية ..

وتساعد في الافرازات التي تغطي وتحافظ على قرنية العين وفي تصريف الدموع الى المجرى الدمعي الرئيسي … لذلك فهي مهمة جداً لتغطية العين واعطائها جمالية بارزة …

ومع تقدم العلم في مجال العمليات التجميلية أصبحت جراحة تجميل العيون والجفون تعيد الشباب والنضارة للعين ويمكن إجراؤها على مرحلة واحدة أي الاجفان العلوية والسفلية معاً في آن واحد أو يتم على مرحلتين حسب رغبة المريض وإجتهاد الطبيب …

المرشح الجيد لعملية شد الجفون

  • المريض الذي يتمتع بصحة جيدة جسدياً ..
  • المريض الذي يتمتع بالهيكل العظمي الجيد للوجه ..
  • نوعية جلد المريض المناسبة ..
  • عادة تجرى للمرضى من عمر 35 سنه أو أعلى ..
  • أن يكون المريض مستقراً نفسياً ..
  • أن يكون المريض لديه أهداف واقعية ..

 

وبالطبع هناك مستبعدين من العملية ..
  ينبغي استبعاد المرضى إذا كان لديهم واحد أو أكثر من الأمور التالية :

  • جفاف العين المفرط ..
  • مكان و وضع العين بالنسبة للخدود معقد ..
  • ارتفاع ضغط الدم ..
  • الغدة الدرقية ..
  • أمراض القلب والأوعية الدموية ..
  • مرض السكري ..
  • الجلوكوما “مرض المياه الزرقاء باللعين” ..
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية ..

 

 شــد ترهلات الجفون

مكان إجراء العملية

مستشفى بدون مبيت أو العيادة لو كانت العملية مقصورة على شد الأجفان فقط وغير مرفقة لأي عملية أخرى ..

زمن العملية

تحتاج العملية من 1 – 3 ساعات على حسب المشكلة وعدد الجفون المراد علاجها ..

نوع التخدير

عادةً يُستخدم تخدير موضعي .. وقد يُستخدم التخدير الكلي ..

وتكون طريقة العلاج على أساس نوع المشكلة التي تعاني منها الأجفان ..

 

أولاً: الأجفان العلوية

1- مشكلة ترهل جلد الجفن العلوي وترسب الدهون حول العين

توجد هذه المشكلة بمنطقتي أعلى الزاوية الداخلية لمحجر العين ومنتصف الجفن العلوي .. يتسبب فى إنتفاخ بهذه المنطقة قد يصل لأن يعيق مجال الرؤية .. يسبب الانتفاخ في الجفن العلوي ظهور شكل الأرهاق على وجه صاحبه .. حيث لا يمكن علاج تلك المشكلة بعملية شد الجبهة أو رفع الحاجب .. لذلك يتم إزالة الجلد الزائد لتحسين مجال الرؤية …

– في البداية يقوم الجراح بتحديد مكان الفتح الجراحي ومساحة الجلد المراد إزالته ثم يفتح الجلد بشكل هلالي ليزيل الزائد منه ..

– يعمل الجراح فتح دقيق بالغشاء الفاصل بين الجفن والدهون الموجودة حول العين .. وبالضغط الخفيف على تلك الدهون يبرز الجزء الزائد منها ليتم إزالتها .. و تكرر تلك الخطوات على مناطق الدهن البارزة من المنطقة الداخلية والوسطى للجفن العلوي ..

– بعدها يقوم الجراح بإصلاح العضلات الشادة للجفن إن كانت مصابة بالترهل وبعد ذلك يتم غلق الجروح بغرز جراحية و وضع ضمادات للعين …

ملاحظة : لا توجد دهون بالمنطقة الخارجية للجفن العلوي ولكن تستبدل بالغدد الدمعية لذلك لا يمكن إزالة أي إنتفاخات بتلك المنطقة وإلا أصيبت العين بالجفاف ..

 

2- مشكلة عيون أجناس شرق أسيا

وهم الذين يعانون من مشكلة عدم وجود فاصل أو تجعيد الجفن العلوي وذلك لغياب الإتصال بين العضلة الرافعة للجفن مع جلد الجفن نفسه .. ويتم إصلاح تلك المشكلة بعد إجراء شق في الجفن وإزالة بعض الدهون كما ذكر سابقاً ثم عمل ربط للعضلة وجلد الجفن …

 

 

ثانياً: الأجفان السفلية

تعاني الجفون السفلية من إحدى المشكلتين التاليتين بشكل أساسي

1- فقد الدهون الطبيعية الموجودة بالجفن السفلي

التي تؤدي لظهور الهالات السوداء حول العين .. ويكون العلاج غير جراجي إما بحقن الدهون أو المملئات .. ويتم فيها أخذ دهون من البطن او الارداف .. ثم تعالج بطريقة معينة للحصول على خلايا أم للخلايا الدهنية .. ثم يتم حقنها في عدة مستويات بكميات محددة …

 

2- ترسب الدهون الزائدة مما يؤدي لظهور إنتفاخات بالجفن السفلي

يتم علاجه بإزالة الجلد والدهون الزائدة ..ليعطي مظهر أفضل للجفن .. وتكون الندبة غير مرئية لأنها أسفل الرموش مباشرة .. ويمكن اجراؤها عبر العين من الداخل .. ويكون الفتح من خلال الأنسجة الرخوة المغطية للجفن من الداخل وبعدها يتم ازالة الدهون الزائدة وغلق الجرح بغرز تذوب خلال أيام .. لكن يعيب هذه الطريقة عدم إزالة الجلد المترهل …

 

النتائج النهائية

تترك تلك الطريقة آثار ندبات تكون خفية في الجفن العلوي في ثناي الجلد أما بالجفن السفلي فتترك ندبة أسفل الرموش السفلية مباشرة .. وتكون غير واضحة لوجودها في مستوى الرموش تقريباً …

النتائج النهائية لهذه العملية تظهر خلال 3 – 6 شهور بعد العملية حيث تختفي الندبات نهائياً .. وتدوم هذه النتائج مدى الحياة وعادة لايحتاج المريض لإجرائها مرة أخرى …

اقرأ أيضاً

مضاعفات عملية شد الجفون

النقاهة لعملية شد الجفون

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.